image

حالة الغابات في العالم 2016

  • July 19, 2016

الغابات والزراعة: استخدام الأراضي، التحديات والفرص

تدعم الغابات والأشجار الزراعة المستدامة. فهي تثبّت التربة والمناخ وتنظّم تدفق المياه وتؤمّن الظلّ والمأوى وتوفر موئلاً للملقحات والحيوانات المفترسة الطبيعية للآفات الزراعية. وهي تساهم أيضاً في تحقيق الأمن الغذائي لمئات ملايين الأشخاص الذين تشكل بالنسبة إليهم مصادر هامة للأغذية والطاقة والدخل. ومع ذلك، لا تزال الزراعة تشكّل الدافع الرئيسي للتصحّر في العالم وغالباً ما تكون السياسات الزراعية والحرجية والمتعلقة بالأراضي مخالفة لها.

يظهر تقرير حالة الغابات في العالم لعام 2016 أنه بالإمكان زيادة الإنتاجية الزراعية وتعزيز الأمن الغذائي بموازاة وقف التصحّر أو حتى عكس اتجاهه، مع تسليط الضوء على الجهود الناجحة التي بذلتها كلّ من تونس وجورجيا وشيلي وغامبيا وغانا وفييت نام وكوستاريكا في هذا الصدد. ويُعتبر التخطيط المتكامل لاستخدام الأراضي المدخل إلى تحقيق التوازن بين أوجه استخدام الأراضي، مدعوماً بالصكوك الصحيحة الخاصة بالسياسات لتعزيز استدامة الغابات والزراعة.

الرسائل الرئيسية

  •  ستتطلب تلبية الطلب المتزايد في العالم على الأغذية وغيرها من المنتجات التي تعتمد على الأراضي مساحات مثمرة للغاية تدار على نحو مستدام.
  • تقوم الغابات بأدوار رئيسية في الدورة المائية وفي الحفاظ على التربة واحتجاز الكربون وحماية الموائل، بما في ذلك موائل الملقحات، ولإدارتها المستدامة أهمية حاسمة للأمن الغذائي والزراعة المستدامة.
  • تظل الزراعة المحرك الأكثر أهمية لإزالة الغابات العالمية، وهناك حاجة ملحة إلى تعزيز تفاعلات أكثر إيجابية بين الزراعة والحراجة.
  • أهداف التنمية المستدامة الـ17 التي اتفقت عليها البلدان في عام 2015 "متكاملة وغير قابلة للتجزئة". وينبغي إحراز تقدم في وقت واحد نحو تحقيق الزراعة المستدامة والأمن الغذائي والإدارة المستدامة للغابات، وجميعها عناصر أساسية لأهداف التنمية المستدامة.
  • المطلوب تحسين التنسيق بين السياسات بشأن الغابات والزراعة والأغذية واستخدام الأراضي والتنمية الريفية. وبالقدر نفسه من الأهمية، ينبغي وضع أطر قانونية واضحة تنظم تغيّر استخدام الأراضي، بما في ذلك وضع نظم آمنة لحيازة الأراضي تعترف بالحقوق التقليدية العرفية في استخدام الأراضي ومنتجات الغابات.
  • حيث تكون الزراعة التجارية الواسعة النطاق هي المحرك الرئيسي لتغيّر استخدام الأراضي، المطلوب هو تنظيم التغيّر تنظيماً فعّالاً مقترناً بضمانات اجتماعية وبيئية مناسبة. كذلك تؤثر تأثيراً إيجابياً مبادرات الحوكمة التي يطلقها القطاع الخاص، من مثل خطط إصدار الشهادات الطوعية والالتزامات بالقضاء على إزالة الغابات.
  • حيث تكون زراعة الكفاف المحلية هي المحرك الرئيسي لتغيّر استخدام الأراضي، ينبغي اتخاذ تدابير أوسع نطاقاً لتخفيف حدة الفقر والتنمية الريفية، جنباً إلى جنب مع اتخاذ إجراءات لتحسين الزراعة والحراجة المحلية وممارسات استخدام الأراضي الأخرى.
  • يوفر تخطيط استخدام الأراضي إطاراً استراتيجياً لتحقيق التوازن بين استعمالات الأراضي على النطاقين الوطني ودون الوطني وعلى نطاق المواقع الطبيعية. و ينبغي أن يشمل ذلك مشاركة بنّاءة لأصحاب المصلحة لضمان شرعية خطط استخدام الأراضي والحصول على دعم أصحاب المصلحة لتنفيذها ومتابعتها.
  • يمكن تحقيق الأمن الغذائي بالتكثيف الزراعي واتخاذ تدابير أخرى مثل الحماية الاجتماعية، بدلاً من توسيع الرقع الزراعية على حساب الغابات.

 




حق النشر © 2018 شبكة التواصل للغابات المتوسطية.